منتدى خالد ابوحشي

أهلا بالزوار الكرام

منتدى خالد ابوحشي ( منتدى فنون )


    خالد ابوحشي - السمسمية

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 159
    تاريخ التسجيل : 18/12/2010
    العمر : 57
    الموقع : http://www.youtube.com/user/abohashitoon

    خالد ابوحشي - السمسمية

    مُساهمة  Admin في الثلاثاء فبراير 15, 2011 12:35 am

    اليوم الفني


    السمسمية عراقة الماضي وفن السواحل الأصيل



    أخذت آلة السمسمية مكانة مميزة لدى عشاق الفنون البحرية خاصة في الشرقية والمنطقة الغربية على وجه التحديد فهي وسيلة السمار وعشاق السهر في الليالي الملاح والافراح للتعبير عن مشاعرهم ولا غرابة أن تأخذ “السمسمية” تلك المكانة بين الشباب في المنطقة الغربية حيث خرج من بين أنغامها نجوم بلغوا النجاح فأصبح منهم المطرب والملحن والعازف، وما زالت هذه الآلة تأخذ مكانتها بين بعض الفرق الشعبية في جدة ومكة وبقية المدن الاخرى في الوقت الذي افتقد وجودها في المنطقة الشرقية حيث لم تعد موجودة في كل محفل ولم تعد تتصدر أنغامها كل مناسبة فرحية مع بقية الآلات الموسيقية المطورة. وللسمسمية مكانة عريقة لدى عشاق الفنون الشعبية في العديد من الدول العربية خاصة مصر حيث إنها من الالات التي يكثر عشاقها في المدينة الساحلية الاسكندرية وهي معروفة ايضا في العديد من المدن الساحلية في اليمن وعمان وغيرها من الدول.
    أدوات بسيطة
    «السمسمية» آلة وترية تصنع بشكل بدائي من أدوات وهي عبارة عن أسلاك تشد بشكل قوي على صندوق خشبى ويتم العزف بالضرب على هذه الأسلاك. وتتكون أجزاؤها من: الفرمان- الحمال - السناد - الشمسية - القرص - صندوق الصوت - الحوايات - الأوتار - الفرس- وقد تختلف بعض أسماء قطعها فنجد البعض يطلقون اسم «البنجا» على الفرمان و»الرقمة» على الشمسية…..إلخ وأوتار السمسمية الخمسة من سلك صلب (أسلاك التليفون) في الغالب فإن عزف آلة السمسمية يكون على مقام (الراست) وتضبط (دوزن) على آلة البيانو.
    آراء متعددة
    بعض الدراسات تؤكد أنها آلة دخيلة على مجتمعنا فهناك من يقول انها جاءت مع بحارة مصر إلى سواحلنا، إلا أن آراء أخرى تنفي ذلك و مازالت تؤكد أن “السمسمية” ليست مصرية بل دخلت إلى مصر مع أبناء الجزيرة العربية التجار الذين كانوا يأتون إلى مدينة السويس أو استقروا بها ويستدل أصحاب هذا الرأي للتأكيد على الكلام بالأغاني المشهورة والتي يطلق عليها في مصر الأدوار الغنائية الجدّاوية، نسبة إلى مدينة جدّة، والتي مازالت تُغنى حتى الآن في مدينة السويس. هناك آراء تقول ان السمسمية هي آلة الكنارة الفرعونية إلا أنها أصغر حجما وبعدد سبعة أوتار مصنوعة من أمعاء الحيوان. وتشير العديد من الدراسات والتقارير البحثية في مجال الفنون الشعبية الى ان أول من استخدم آلة السمسمية من أهل السويس هو الفنان السويسي (كبربر) ثم انتقلت إلى مدينة الإسماعيلية وأول من استخدمها بالإسماعيلية الفنان (أحمد فرج) ثم انتقلت إلى بورسعيد وأول من استخدمها الفنان (أحمد السواحلى)..
    طريقة عزفها
    يقوم العازف بإركاز طبق “السمسمية” على نهاية فخذه ملاصقا لبطنه ويستند الساق الحمال على باطن الذراع الأيسر ويستند الساق السناد على فخذه وفي نفس الوقت تقوم أصابع اليد اليسرى بعملية متناوبة للتحرك على الأوتار بينما تقوم اليد اليمنى بالنقر والعزف على الأوتار مستخدما في ذلك قطعة جلد طبيعي لأن أوتار “السمسمية” قوية لا تتحملها سوى قطعة جلد سميكة. وعند العزف على الوتر لإخراج درجة النغم المطلوبة فإن في “السمسمية” يتم وضع الأصابع على الأوتار التي لا يراد أن تخرج النغم، أي يكتمها العازف ويترك الوتر المراد إظهار نغمته، على عكس العود والكمان. والمتعارف عليه قبل العزف على “السمسمية” أن تعرف مقام الأغنية المراد عزفها أو غناؤها وتضبط الأوتار على هذا المقام، علماً بأن “السمسمية” عكس آلتي العود والكمان، ففي تلك الآلتين يتم ملامسة الوتر المراد صوته، ولكن في “السمسمية” تتم ملامسة الأوتار المراد كتم صوتها ويترك الوتر المراد صوته. وقد طرأ على السمسمية الكثير من التغيرات حيث أصبحت أوتارها معدنية بدلا من الاوتار المصنوعة من الجلد وأصبح بالامكان ان تكون معلقة على حمالة وهكذا اصبح من السهل ضبط الالة تبعا للمقام الذى يؤدى منه اللحن (مثل البياتي- الحجاز - الراست) أو لطبقة صوت المغنى الى جانب زيادة عدد الاوتار عدة مرات حيث بالامكان ان تثبت عليها 15 وترا.


    عدد القراءات: 3,346

    أعلى الصفحة
    إرسال هذا الموضوع لصديق
    طباعة








    تعليقات القراء


    1. بقلم: abohashi
    2010-06-18 14:07:02

    آلة السمسمية الموسيقية مصنفة من ضمن آلات الموسيقى ( الكوردات ) آلة الرثم التي ( شخرج عليها بالريشة ) شرخ إما صد أو رد ,فهي آلة موسيقية ذات أمكانية ( رثم ) بخاصية كتم و أطلاق الوتر المشروخ ( المدقوق ) او ( المنبور ) فهي آلة أشبه ما تكون قريبة لآلة ( الهارب ) المعروفة , و في الشائع بأن أوتارها كانت تستخرج من لفة حبل ( البريك ) السلكية في جهاز البريك في الموتر سيكل ( الدباب ) و يسلك و يفل جبل البريك و يفرد و تعمل من أسلاكه الملتوية على بعضها البعض أوتار السمسمية , و السمسمية لها شبه بآلة الجيتار القديمة التي لها شكل مثل شكل السمسمية الحالية .
    غالبا ما يكون أو يعرف عن دوزان آلة السمسمية أنه دوزان خماسي ب ( نترين ) أو بدون ( نترين ) وذلك لمجاراة المقامات الخماسية الأفريقية التي تؤدى عليها , وفي أفريقيا توجد لديهم عدة طرق لدوزان السمسمية و عدة سلالم مختلفة و تكانيك عزف تختلف من منطقة إلى منطقة .
    غالبا ما يكون ( الرثم ) على نظام الكوردات و الذي يطبق مثله في كوردات الجيتار الرثم المجاري للإيقاع


    2. بقلم: abohashi
    2010-06-18 14:07:25

    بتخلخلات و تداخل نبرات الأوتار المطلقة و المكتومة داخل الرثم ( يفهم على ذلك عازفو الجيتار ) أكثر من غيرهم في ذلك التكنيك الرثمي لعزف السمسمية .
    أنني استغرب على أنه يوجد هناك سلالم شرقية ( سلالم شرق أوسطية موسيقية ) تعزف على السمسمية و الأسباب هي التالي :
    أن مقام الراست العربي و لا أقصد مقام الراست الفارسي , يتكون من النغمات التالية : راست , دوكاه , سيكاه ,جهاركاه , نوا , حسيني أي ( اللآ ) , أوج , نم رست أي ( جواب الراست ) , ذلك في الصعود أما في الهبوط تبدل نغمة الأوج إلى عجم , فكيف تدوزن آلة السمسمية على مقام الراست هذا و السمسمية فاقدة هذا السلم الراست ؟!!! ولا توجد في أسلاك السمسمية خاصية ( الربع تون ) لاتجد بها ( السيكاه ) ولا توجد بها ( الأوج ) و ليس لخاصية آلة السمسمية خاصية ( أرباع التون ) التي من الممكن أن توظف الربع تون على أي نغمة في حالة ( التصوير للنغم ) . على ذلك أتساءل : كيف و من أين كان للسمسمية دوزان مقام الراست ؟!! لم نسمع من قبل بأن هناك شخصا أخترع مقام الراست على آلة السمسمية , , كل مافي الأمر هو : أن آلة السمسمية آلة رثم كوردات تداخل النغم المطلق و المكتوم


    3. بقلم: abohashi
    2010-06-18 14:09:26

    للإيقاع في ( شرخ ) الكورد الرثم فقط , و مجاراة كوردات آلة السمسمية لمقام الراست , هي مجاراة أرثام , مضبط بعض أوتارها على المقام المراد دوزانه و يسقط من دوزان السمسمية ما لا يكون من الربع تون على أوتار حديدية صلبة ولا توجد دساتين لكي يرصد عليها الوتر لكي يستخرج منه النغم الربع تون !!!! . أتمنى أن يكون مفهوم مجاراة مقامات السمسمية هي مجاراة لمقامات ممكن البعض منها و الصعب على السمسمية أن يطبق عليها مقام موسيقي بدون دساتين يستنبط من خلالها النغم ( الربع تون ).
    2- يمكن للمغني على آلة السمسمية أن يغني مقام الراست بصوته و يجاري المقام بكوردات رثم تتماشى


    4. بقلم: abohashi
    2010-06-18 14:09:55

    مع المقام , ولكن في ( ركوز ) النغم داخل بيانات ( بولينقاته ) الخاصة بالربع تون , فأن آلة المسمسية قد تدمج نغم ما يشابه الربع تون مع باقي نغمات شرخ الكورد و لكن كيف يكون هناك مقام راست لكورد شرخ مدقوق او منبور يجمع جميع النغمات المطلقة والمكتومة في دقة واحدة ؟!!!! و أن حصل ذلك لا يوجد لدينا مقام موسيقي و لم نسمع به أنه كان مقام الرست و تدق جميع أنغامه بدقة واحدة مختلطة جميع نغمات المقام , ثانيا: لو وجد لدينا مقام راست تدق نغماته جميعا مرة واحدة في الصعود و في الهبوط , لما كان هناك لمقام الراست نغمة الارتكاز و نغمة الاستئذان و نغمة القرار و نغمة الجواب و النغمة الوسطى و نغمة التحول لصيغة حال النغمة مثلا : أن كانت أوج إلى عجم , أو كانت من سيكاه إلى بوسيليك ؟؟؟؟!!! أنني أتساءل و أستغرب على أنه من يؤدي مقام الراست على السمسمية !!؟ و ليست في خاصية كورد رثم السمسمية تلك البيانات النغمية الإرشادية التي هي من أصل تكوين مقام الراست ؟؟ .
    مدرب الموسيقى
    خالد ابوحشي


    http://i3.makcdn.com/wp-content/blogs.dir//197919/files//2011/02/d8aed8a7d984d8af-d8a7d984d982d8b1d985d8b2d98ad8a9.jpg

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 10, 2017 8:40 pm