منتدى خالد ابوحشي

أهلا بالزوار الكرام

منتدى خالد ابوحشي ( منتدى فنون )


    خالد ابوحشي - ثقافة

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 162
    تاريخ التسجيل : 18/12/2010
    العمر : 57
    الموقع : http://www.youtube.com/user/abohashitoon

    خالد ابوحشي - ثقافة

    مُساهمة  Admin في الثلاثاء فبراير 15, 2011 12:39 am

    اليوم الثقافي


    عباس الحايك

    الثقافة.. وتقليدية الجهات الرسمية

    عباس الحايك





    يقولون إن الحياة استثمار فرص، والذكي من يستثمرها لصالحه.
    في بلد كالمملكة، يقتصر الفعل الثقافي في المؤسسة الرسمية بالدرجة الأولى، وليست للجهات الثقافية الخاصة سوى مساحة مقننة من الاشتغال في الثقافة، فالمسرح، التشكيل، معارض الفوتوغراف تنظمها غالبا هذه المؤسسات الرسمية، وتظل مساحة الخاص مشغولة بالأمسيات الأدبية والندوات الحوارية. فالجهات الثقافية الخاصة في المملكة لا تتجاوز المنتديات والملتقيات ولم ترق إلى أن تكون مؤسسة كما هو الحال في مؤسسات ثقافية في بلدان عربية، كالمورد الثقافي، وساقية الصاوي، التي تنظمها هيكلية، وميزانية، وبرنامج معلن، ولديها موظفون. فهذه المنتديات تحتضنها الديوانيات والمجالس الخاصة، و القليل منها من يمتلك برنامجا واضحاً.
    الحراك الثقافي في المملكة حبيس الرسمي من جهة والخاص من جهة أخرى، والرسمي بطبيعته مؤطر في خطة منهجية سنوية وميزانيات محدودة، وأنشطة تقليدية لا جدة فيها ولا حداثة، فلا يمكن مقارنتها بتجربة «ربيع الثقافة» البحريني الذي تنفذه جهة رسمية، ويحمل تنوعاً وحداثة، بفعالياته العالمية، والتي لا يمكن أن نحلم، حتى، أن تنفذ عندنا، لأننا لازلنا محكومين بتقليدية التفكير والعمل.
    هذا لا يعني، أن المثقف السعودي لا يملك أفكارا لنشاطات وفعاليات جديدة ومختلفة، خاصة وأن تواصل المثقف السعودي مع فعاليات عربية وعالمية هو من المتاح، ولكن تبدو المشكلة في إداريي الجهات الثقافية الذين يتطرفون في تطبيق الخطة السنوية لإداراتهم، وكأنها روتين مفروض عليهم، ولا فسحة للقفز عليها. فمشاريع كثيرة مصيرها الأدراج ولا سبيل لتنفيذها سوى للتوجس من عدم موافقة وزارة الثقافة والإعلام، أو التوجس من ميزانية المشروع.
    ولكن الإداري الثقافي الذكي، هو الذي يستثمر الفسح التي تهيؤها الوزارة للمثقفين، والذكي هو من يستثمر الفرص وينفذ فعاليات خارج إطار الخطة السنوية، وخارج التقليدية التي يمكن أن تبث في الحراك الثقافي روحا جديدة.
    Anoor73@hotmail.com



    عدد القراءات: 3,106

    أعلى الصفحة
    إرسال هذا الموضوع لصديق
    طباعة








    تعليقات القراء


    1. بقلم: abohashi
    2010-03-09 10:24:53

    مقالة جميلة و لكن يتفقد إلى او جه الشبه و المقارن بالنسبة لكفتي الموضوع , كفة مهرجان ربيع الثقافة المستورد برؤية أكبر و كفة مهرجان الجنادرية الوطني المنتج و المستورد و المصدِر , و الكلام في هذا يطول ولكن أختصر .
    لا توجد مؤسسة ثقافية تجارية تقبل أن تصرف و تبذل و تعطي بسخاء لمهرجان كمهرجان الجنادرية , بينما أن مهرجان ربيع الثقافة ثقافي تجاري سياحي ترويحي , وغالبية تجار الثقافة لا يفضلون الخسائر ولا يدفعون بدون مقابل.
    أما بخصوص نوعية الثقافة المعروضة في تلك المهرجانات فأن مهرجان الجننادرية أكثر..


    2. بقلم: abohashi
    2010-03-09 10:33:36

    توسعا بالنسبة للمشاركين من ثقافيين العادات والتقاليد من من لا يقرأ ويكتب إلى علماء , وبالنسبة إلى الثقافة العلمية التحصيلية فإن مهرجان الجنادرية آصَل و خير و أبرك لأنه يقدم إلى العالم لا يأخذ منه إلا ما أسترشد و غِناه و ثراه كنز تحت أعين رواد الثقافة بمختلف مسمياتها الفرعية , وان أتحدث عن كم نادي أدبي لدينا و كم جمعية ثقافية و كم عدد فروعها …..إلخ .
    أن تهجين الثقافات ببعضها موضوع ثقافي صحي و لكن المصيبة الكبرى تبان أخر العروض بتقليد الثقافات و نسيان أصل ثقافة المقلد الوطني .
    هل هناك أحتراس ؟



    http://i3.makcdn.com/wp-content/blogs.dir//197919/files//2011/02/d8aed8a7d984d8af-d981d8b3d981d988d8b1d98ad8a9.jpg




      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس فبراير 22, 2018 6:02 am